الوفيّات
 لا روزا ملبوسات وإكسسوارات

 مرطبات ناصر زهير السمرة وشركاه

 معهد القرآن يستقبل طلابه مجاناً

 وقفة مع الشهيدين*حجازي وعزام*

 استقبال طلبات الحج 2016 -1437.

 * ألشـفاء للرقيــة الشـرعية *

 تصنيف الأخبار
 مع الشهيد عبد الرحمن المسلماني

 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 المعتمر صلاح آغا في حرم المدينة

 مطعم عمر الزعل الجديد*الأصلي*

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

 أسعار العملات

وقفة مع الشهيدين*في ذكرى القادة الشهداء سليم حجازي وبلال عزام..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 15 أيلول 2015 11:17 صباحاً    عدد الزيارات 4319    التعليقات 0

      
وقفة مع الشهيدين*في ذكرى القادة الشهداء سليم حجازي وبلال عزام..

  صيدا الآن وصيدا البحرية
  NowSaida.Com

نستذكر في مثل هذا اليوم من عام 1982 (الخامس عشر من أيلول) سيرة قائدين من قادتنا ارتقيا شهداء وهما يدافعان عن الأبرياء في وجه الغطرسة والاستبداد لعملاء العدو الصهيوني في صيدا.

نستذكر سيرة الشهداء القادة سليم حجازي وبلال عزام لنجدد العهد امام الله على التمسك بالثوابت العقائدية والوطنية والانسانية بمواجهة العدو الغاصب لارض فلسطين، ولنؤكد ان الظلم والاستبداد والدكتاتورية هي صنوان الاحتلال فان كان العدو الصهيوني هو رأس الأفعى في كل ما يصيب امتنا العربية والاسلامية، فإن الأنظمة القمعية والاستبدادية المجرمة هي الجسد لهذه الافعى وهي الظهير الأول في نصرة هذا الكيان الغاصب بقمعها للحريات وقتلها لشعوبها بالبراميل المتفجرة والغازات السامة وبالانقلابات العسكرية وفتح أبواب السجون لعشرات الآلاف من الشرفاء، فضلا عن العلاقات المباشرة وغير المباشرة التي تتعهد بتأمين أمن الكيان الصهيوني على حساب الشعوب المقهورة بالنار والحديد.

نستذكر سيرة الشهيدين لنؤكد انا ماضون في مسيرة جهادنا ضد العدو الصهيوني لاننا ندرك البوصلة جيدا وندرك جميع الدروب المؤدية الى فلسطين والتي لا تكون الا من خلال مواجهة العدو وكل عملائه المجرمين الاستبداديين قامعي الشعوب التواقة للحرية والكرامة.

نستذكر سيرة شهدائنا لنذّكر البعض بالقول المأثور(لا يُطاع الله من حيث يُعصى) فلا يمكن لا شرعاً ولا عقلاً ان تناصر مجرم سفاح وتكون شريكه بالاجرام والقتل والدمار والتشريد والقهر ثم تدّعي انك بذلك تناصر القضية الفلسطينية من أجل مواجهة العدو الصهيوني.

نستذكر شهداءنا ونحن نرى الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى في ظل صمتٍ عربيٍ مريب وتخاذلٍ دوليٍ شريك ولسان حال الصهاينة "نحن اكثر انسانية ورحمة بكم من حكامكم وزعمائكم واحزابكم".

نستذكر سيرة شهدائنا لنؤكد انه مهما اشتدت الخطوب وعم الظلم والقهر والاستبداد ومهما  تاجر المتاجرون ونافق المنافقون ستبقى القدس والمسجد الأقصى وكل فلسطين قبلتنا وقبلة المجاهدين الشرفاء في مسيرة تحريرها وتحرير الانسان..


الدكتور بسام حمود
المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في الجنوب

https://www.facebook.com/ForcesFajer


صور متعلّقة

أخبار متعلّقة


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.


الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development